من نحن؟

 

الإحيائية الجديدة هو مشروع لترجمة المصادر الأوليّة من أجل أن يستفيد منها الباحثون والمهتمّون.

المصادر الأوليّة في علم التاريخ هي أي وثائق أو شواهد من الزمن المُراد التأريخ له؛ فالذي يودّ مثلًا التأريخ للإغريق فقد يرجع إلى ما كتبه أفلاطون وأرسطوطاليس وأفلوطين، والذي يودّ الاطلاع على الدولة الرومانية القديمة قد يقرأ لسيسيرو ولوكريتيوس وليفي وغيرهم. وذلك يعني أن المشروع غير مُهتمّ بشكلٍ رئيسي بترجمة الكتب الفكرية-التحليلية، كالكتب التي تحلل فكر كونفوشيوس أو ماركوس أوريوليوس مثلًا.

الاطلاع على المصادر الأولية هو الشرط الأساسي لتكوين صورة عن أي عصر، وامتلاك هذه المخيلة هو ما يؤهل الباحث أو المهتم للخوض في أفكار وثقافة تلك المجتمعات دون الوقوع في فخ المحاكمة بالزمن الحاضر والأفكار المسبقة. وتكوين الصورة لا يُقصد به بالضرورة قراءة الكتب الفلسفية البحتة، بل قد يتجاوزه لقراءة المعاهدات والروايات والشعر وكتب التاريخ وغيرهم من المُنتجات الفكرية عمومًا.

نهدف في الإحيائية الجديدة إلى نقل ما أمكن للغة العربية من أجل إثراء المكتبة الإنسانية العربية وتوسيع آفاق البحث عبر الاستفادة من التجارب الشعوب والأمم السابقة، وهي الخطوة الأولى من أجل النهوض بالأمة العربية من حالة السبات التي دخلت فيها منذ قرون وما زالت فيها، ويُقصد بذلك حالة الجمود الفكري التي طالت جميع مجالات الحياة من دين ومجتمع واقتصاد وفلسفة. نحاول بقدر الإمكان الإلمام بالمجالات الإنسانية المختلفة دون الدخول في حيثيات العلوم بما قد يُزيغنا عن غايتنا.

ومن الضروري كذلك التنويه على أنّ ما يتم ترجمته لا يعبر بالضرورة عن رأي الإحيائية الجديدة ولا رأي المترجم، فالغرض من المشروع هو نقل الوثائق المهمة للعربية من أجل فائدة المهتمين ومحاولة تعويض بعض النقصان الذي تعاني منه المكتبة العربية.

 

One comment

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s