في الصفات القوميّة – ديفد هيوم

يمكن تحميل المقالة في ملف PDF عن طريق الرابط أدناه:

في الصفات القومية

دايفد هيوم
دايفد هيوم

أنا أميل للاعتقاد أنّ الزنوج، وجميع أنواع* البشر بشكلٍ عام (فهناك أربعة أو خمسة أنواع مختلفة)، أقل مرتبةً من البيض بطبيعتهم. لم يكن هناك يومًا أمةٌ متحضرة من أيّ من الأنواع الأخرى غير البيض، ولا حتى أي شخصية بارزة سواء في العمل أو الفكر. ولا يوجد بينهم كذلك أيّ من الحرفيين المهرة، ولا فنون، ولا علم.

وعلى الجانب الآخر، فحتّى البيض الأفظاظ أو البرابرة -كقدماء الجرمان أو التتار المعاصرين- يتميّزون بشيءٍ ما، كالبسالة أو نظام الحكم أو خاصية أخرى.

لا يمكن حدوث هذه الاختلافات المنتظمة والمستمرة عبر كل هذه الدول والعصور ما لم تكن الطبيعة نفسها صانعةً لهذا التمايز الأصيل بين سلالات البشر. فبالإضافة لمستعمراتنا، هناك العديد من العبيد الزنوج المنتشرين في كل أنحاء أوروبا. لم يتم حتى الآن اكتشاف أي من أعراض البراعة لديهم. ولكن، برغم كونهم أناسًا وضيعين وبلا تعليم، فنشأتهم بيننا ستجعلهم يبرزون في كل المجالات.

في جامايكا مثلًا يتحدثون عن زنجي كما لو كان رجلًا موهوبًا وذا علم، لكنّ من المؤكد أن إعجابهم به سببه إنجازات ضئيلة، مثل ببغاء يتمكن من نطق بضع كلماتٍ بوضوح.

————————

* أنواع = species، يستخدمها ديفد هيوم هنا كما تستخدم في علم الأحياء (البايولوجيا)

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s